[Video] Said Aqil Siradj Bela Pendapatnya Dengan Mengutip Pernyataan Ibnu Taimiyah, Ini Bantahannya!



Headlineislam.com Setelah ditentang banyak pihak tentang pendapatnya yang mengatakan “Pemimpin non Muslim yang adil lebih baik dari pemimpin Muslim yang zalim, Ketua PBNU Prof. Dr. KH. Said Agil Siraj (SAS) membuat video pembelaan diri dengan mengutip pendapat Ibnu Taimiyyah. Berikut pernyataannya:


Inilah teks lengkap pernyataan ulama kebanggaan wahabi Ibnu Taimiyyah yang dijadikan argumentasi pembelaan diri oleh sang ketum PBNU SAS dalam video yang sekarang banyak beredar.

الامر بالمعرف و النهي عن المنكر لابن تيمية ج ١ ص ٣٠

وأمور الناس تستقيم في الدنيا مع العدل الذي فيه الاشتراك في أنواع الإثم أكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق وإن لم تشترك في إثم، ولهذا قيل: إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة. ويقال: الدنيا تدوم مع العدل والكفر، ولا تدوم مع الظلم والإسلام. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس ذنب أسرع عقوبة من البغي وقطيعة الرحم» فالباغي يصرع في الدنيا وإن كان مغفورا له مرحوما في الآخرة، وذلك أن العدل نظام كل شيء، فإذا أقيم أمر الدنيا بعدل قامت وإن لم يكن لصاحبها في الآخرة من خلاق، ومتى لم تقم بعدل لم تقم وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزى به في الآخرة، فالنفس فيها داعي الظلم لغيرها بالعلو عليه والحسد له، والتعدي عليه في حقه. وداعي الظلم لنفسها بتناول الشهوات القبيحة كالزنى وأكل الخبائث، فهي قد تظلم من لا يظلمها، وتؤثر هذه الشهوات وإن لم تفعلها، فإذا رأت نظراءها قد ظلموا وتناولوا هذه الشهوات صار داعي هذه الشهوات أو الظلم فيها أعظم بكثير، وقد تصبر، ويهيج ذلك لها من بغض ذلك الغير وحسده وطلب عقابه وزوال الخير عنه ما لم يكن فيها قبل ذلك، ولها حجة عند نفسها من جهة العقل والدين، بكون ذلك الغير قد ظلم نفسه والمسلمين، وأن أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر واجب، والجهاد على ذلك من الدين. والناس هنا ثلاثة أقسام: قوم لا يقومون إلا في أهواء نفوسهم، فلا يرضون إلا بما يعطونه، ولا يغضبون إلا لما يحرمونه، فإذا أعطي أحدهم ما يشتهيه من الشهوات الحلال والحرام زال غضبه وحصل رضاه، وصار الأمر الذي كان عنده منكرا – ينهى عنه ويعاقب عليه، ويذم صاحبه ويغضب عليه – مرضيا عنده، وصار فاعلا له وشريكا فيه، ومعاونا عليه، ومعاديا لمن نهى عنه وينكر عليه، وهذا غالب في بني آدم، يرى الإنسان ويسمع من ذلك ما لا يحصيه، وسببه: أن الإنسان ظلوم جهول، فلذلك لا يعدل، بل ربما كان ظالما في الحالين، يرى قوما ينكرون على المتولي ظلمه لرعيته واعتداءه عليهم، فيرضي أولئك المنكرين ببعض الشيء فينقلبون أعوانا له، وأحسن أحوالهم أن يسكتوا عن الإنكار عليه،

مجموع فتاوى ابن تيمية ج ٢٨ ص ١٤٦

وأمور الناس تستقيم في الدنيا مع العدل الذي فيه الاشتراك في أنواع الإثم: أكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق وإن لم تشترك في إثم؛ ولهذا قيل: إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة؛ ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة. ويقال: الدنيا تدوم مع العدل والكفر ولا تدوم مع الظلم والإسلام. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم {ليس ذنب أسرع عقوبة من البغي وقطيعة الرحم} فالباغي يصرع في الدنيا وإن كان مغفورا له مرحوما في الآخرة وذلك أن العدل نظام كل شيء؛ فإذا أقيم أمر الدنيا بعدل قامت وإن لم يكن لصاحبها في الآخرة من خلاق ومتى لم تقم بعدل لم تقم وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزى به في الآخرة؛ فالنفس فيها داعي الظلم لغيرها بالعلو عليه والحسد له؛ والتعدي عليه في حقه. وداعي الظلم لنفسها بتناول الشهوات القبيحة كالزنا وأكل الخبائث. فهي قد تظلم من لا يظلمها؛ وتؤثر هذه الشهوات وإن لم تفعلها؛ فإذا رأت نظراءها قد ظلموا وتناولوا هذه الشهوات صار داعي هذه الشهوات أو الظلم فيها أعظم بكثير وقد تصبر؛ ويهيج ذلك لها من بغض ذلك الغير وحسده وطلب عقابه وزوال الخير عنه ما لم يكن فيها قبل ذلك ولها حجة عند نفسها من جهة العقل والدين؛ يكون ذلك الغير قد ظلم نفسه والمسلمين؛ وإن أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر واجب؛ والجهاد على ذلك من الدين.

Lalu benarkah bahwa ibarat ini memberi pengertian bahwa pemimpin kafir yang adil lebih baik dari pada pemimpin muslim yang zalim?

Berikut jawaban dan penjelasan atas kekeliruan SAS;

Kononnya beliau ingin membela diri atas pernyataannya sebelum ini “Pemimpin non Muslim yang adil lebih baik dari pada pemimpin muslim yang zalim”.

Pernyataan ini muncul pada akhir-akhir ini dan pada saat dinamika politik Muslim dan non-Muslim terjadi, khususnya di Jakarta. Tentunya kita tidak ingin pemimpin Muslim yang zalim, tapi tidak bermakna si Kafir seorang yang adil. Karena Kafir tidak akan pernah adil dengan muslim dan itu sudah menjadi satu ketentuan (fitrah) dan keniscayaan. Apalagi kezaliman si kafir terhadap Sang Maha Pencipta Allah Subhanahu Wa ta’ala.

Allah sudah berfirman;

إن الشرك لظلم عظيم (لقمان : 13)

“Sesungguhnya Syirik/Kekafiram adalah kezaliman yang besar.” (Q.S Luqman: 13).

Kononnya pula si KH. Prof. Dr ini mengutip pendapat ulama besar Ibnu Taimiyyah. Teks yang beliau bacakan ‘MEMANG BETUL ADA’ didalam kitab karangan Ibnu Taimiyyah yang bernama al-Istiqamah, pada bab: Faslun fil amri bil ma’rufi wan nahyi ‘anil munkari.

KEKELIRUANNYA ketika kata-kata itu dia NISBAHKAN SECARA KESELURUHAN kepada Ibnu Taimiyyah, dan ini merupakan kesalahan atau memang ada maksud tertentu. SEBAGIAN TEKS itu memang PERKATAAN Ibnu Taimiyyah dan SEBAGIAN LAGI BUKAN.

Kata-kata Ibnu Taimiyyah dalam teks tersebut tidak ada yang salah dan tidak bertentangan dengan nas al-Quran. Andaikan ada kesalahan maka pendapat Al Qur’an tetap lebih benar dan menjadi pegangan dalil terkuat Ahlus Sunnah Wal Jama’ah (ASWAJA).

Berikut ini sedikit penjabaran ibaratnya;

وامور الناس انما تستقيم في الدنيا مع العدل الذي قد يكون فيه الاشتراك في بعض انواع الإثم اكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق وان لم يشترك في اثم.

Teks di atas ini MERUPAKAN PERKATAAN Ibnu Taimiyyah. “Dunia ini memang akan baik jika dipimpin dengan keadilan dan ada kemungkinan yang menegakkan keadilan itu orang yang melakukan dosa (dosa pribadi)” tapi bukan non-muslim seperti yang diterjemahkan KH. Prof. Dr. KH tersebut.

Menurut kami pendapat Ibnu Taimiyyah ini tidak salah. Karena jika dianalisa, pendapat ini hanya sebuah hasil dari pemerhatian Ibnu Taimiyyah terhadap dinamika dalam pentingnya menegakkan sifat keadilan.

Hal ini dapat difahami dari kata: “قد يكون

Adapun teks berikut ini titik rancu pendapat yang salah dipahami;

ولهذا “قيل” ان الله يقيم الدولة العادلة و ان كانت كافرة ولا يقيم الظالمة وان كانت مسلمة و “يقال” الدنيا تدوم مع العدل والكفر ولا تدوم مع الظلم والاسلام.

“Oleh itu dikatakan (dalam sebuah pendapat qoul yang tidak tahu dan tidak disebutkan siapa yang mengatakan): Sesungguhnya Allah menegakkan negara yang adil walaupun pemimpin kafir. Dan Allah tidak menegakkan kezaliman meskipun muslim.

Dan dikatakan juga ‘يقال’ (Juga tidak jelas siapa yang mengatakan): Dunia akan kekal dengan keadilan dan kekufuran dan dunia tidak akan kekal dengan kezaliman dan Islam.

Teks di atas ini BUKAN pendapat atau fatwa hukum dari Ibnu Taimiyyah. Perhatikan kata قيل dan يقال (bina’ majhul) maknanya ada qoul pendapat yang tidak jelas ini kata-kata siapa. Boleh jadi ini kata-kata seorang Muslim, Kafir, Jin, Syetan, Iblis, Wahabi, Syi’ah, Atheis dll. Yang pasti BUKAN kata-kata dari pendapat sendiri Ibnu Taimiyyah. Beliau ‘cuma menyebutkan qoul pendapat’ dari قيل dan يقال. Jadi pernyataan itu disebutkan Ibnu Taimiyyah hanya sebatas mengungkapkan pendapat yang pernah orang lain sebut, tidak berarti itu pendapat dan pegangan beliau.

Dari seluruh teks yg dibacakan oleh KH. Prof. Dr. tadi TIDAK ADA PENDAPAT IBNU TAIMIYYAH YANG MEMBOLEHKAN PEMIMPIN KAFIR.

PENDAPAT Ibnu Taimiyyah tentang pemimpin kafir jelas TIDAK BOLEH dan HARAM. Teks di bawah ini merupakan penyataan tegas dan langsung dari fatwa Ibnu Taimiyyah dalam masalah ‘Hukum’ keharaman pemimpin kafir;

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في مجموع الفتاوى (7/17،18)

ومثله قوله تعالى “تَرَى كَثِيراً مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ ، وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ فَاسِقُونَ” فذكر جملة شرطية تقتضي أنه إذا وجد الشرط وجد المشروط بحرف (لو) التي تقتضي مع [انتفاء] الشرط انتفاء المشروط ، فقال “وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ” فدل على أن الإيمان المذكور ينفي اتخاذهم أولياء ويضاده ، ولا يجتمع الإيمان واتخاذهم أولياء في القلب ، ودل ذلك على أن من اتخذهم أولياء ما فعل الإيمان الواجب من الإيمان بالله والنبي وما أنزل إليه.

ومثله قوله تعالى (لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ) فإنه أخبر في تلك الآيات أن متوليهم لا يكون مؤمنا ، وأخبر هنا أن متوليهم هو منهم ، فالقرآن يصدق بعضه بعضاً.

وقال شيخ الإسلام في “اقتضاء الصراط المستقم ” أيضا:

فبين سبحانه وتعالى أن الإيمان بالله والنبي وما أنزل إليه مستلزم لعدم ولايتهم فثبوت ولايتهم يوجب عدم الإيمان لأن عدم اللازم يقتضي عدم الملزوم.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى 18/300

بعد ذكر قوله تعالى ” يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء ” إلى قوله ” يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه …” : (فالمخاطبون بالنهى عن موالاة اليهود والنصارى هم المخاطبون بآية الردة ، ومعلوم أن هذا يتناول جميع قرون الأمة، وهو لما نهى عن موالاة الكفار وبين أن من تولاهم من المخاطبين فإنه منهم، بين أن من تولاهم وارتد عن دين الإسلام لا يضر الإسلام شيئا، بل سيأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه فيتولون المؤمنين دون الكفار ويجاهدون فى سبيل الله لا يخافون لومة لائم ، كما قال في أول الأمر “فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها كافرين” ، فهؤلاء الذين لم يدخلوا في الإسلام وأولئك الذين خرجوا منه بعد الدخول فيه لا يضرون الإسلام شيئا بل يقيم الله من يؤمن بما جاء به رسوله وينصر دينه إلى قيام الساعة.

Wallahu Alam

Seperti diberitakan sebelumnya Rais ‘Amm PBNU KH. Makruf Amin sudah berpendapat bahwa wajib memilih pemimpin muslim. Maka nahdliyyin akan lebih baik dan selamat jika ikut pendapat Rais ‘Amm NU sebagai pemimpin tertinggi NU dibanding ikut pendapat keliru dan salah paham meski dari mulut ketua umum tanfizdiyyah PBNU. Wallahul Musta’an.


Headlineislam.com adalah portal media Islam yang berpihak kepada kebenaran dan kaum Musliman Ahlussannah wal Jama’ah. Dan juga sebagai wadah yang menampung berita dan artikel-artikel bermanfaaat untuk dijadikan konsumsi bacaan maupun referensi.